2008/05/27

عم عدس

عم عدس

مش عارفه ايه الحكايه
انا قولتله انى حكتب عن حد ..انت فكرتنى بيه
وسافرت يومين ..طول اليومين جالى مليون فكرة بوست
على شوية ابيات احساسهم جوايا بس الكلمات اتبخرت ..كنت بطبخ والشفاط شغال :o)
الغريبه ان من ساعة ما قلتله ..لعنة هذا البوست اصابت الافكار والكلمات
يبقى الحل ..احرر بوست حتى تعيش افكارى وكلمتى واشعارى بسلام...


انا مش بنت ماما ..انا بنت نانا

جدتى هى احلى حاجه فى الدنيا..وانا طول حياتى كنت معاها

بيت بابا وماما كان فى نفس الشارع..وانا جدو ونانا استولوا عليا لان بابا وماما كانوا مشغوووولييين اوى

دكاتره بقى حنعمل ايه؟؟؟

فى البيت الكبير..

اللى فعلا كبير

7 اوض!!!

كنت بلاقى مليون حاجه اعملها والعب واتشاقى وادعبسسس

وانا صغيره اتعودت اسمع الباعه الجائلين من جوه البيت لانه دور اول

ودايما كانوا يطلعوا يخبطوا يمكن الست "نانا"ترضى تشترى منهم
طول النهار..

بعد المغرب ..كنت بسمع صوت..متقدرش تميز اذا كان ست والا راجل والا طفل!!

انا كنت بترعب اول ما اسمعه و يا فكيييك
تلاقينى تحت السرير...

سنين طويله والصوت لا يعنى لى الا الرعب..خصوصا انه بيبقى فى وقت متأخر ومش فاهمه بيقول ايه؟؟؟
بدأت بعد كده بدل تحت السرير مبقاش مريح زى زمان (الحجم له احكام)

اطمن نفسى بانى ابقىى جنب حد من الناس اللى فى البيت

لحد اولى ثانوى

تاتااااا
اكتشفت ان صاحب الصوت بيقول"تسالى يالووووووووووز"
وان ده" عم عدس"...بتاع السودانى

بدأت انزل مع الداده نجيب سودانى منه وكانت المفاجأه

عم عدس اللى طول عمرى بجرى استخبى منه..راجل وشه شبه البيبيهات

عينيه ملونه ووشه مدور وشعره ابيض كله خفيف وقصير

حاجه كده بونبونى خالص متخوفش

ومن كتر ما هو ابيض ..كان تحميص السودانى كل يوم حوله للون احمر تحب تبصله

والسوددانى كان دايما سخن...
بيبيعه بطريقه غريبه جدا!!!

معاه علبة صلصه من الصغيره اوى دى بيملاها سودانى ..تاخدلها يالكتييير حبتين او تلاته سودانى بقشره

ونانا كانت تحب الكتير.. كده عشان اللمه

يفضل يملى العلبه ويحطلى فى الكيس وانااصلا مش ببقى شايفه العلبه مليانه والا لا!!
يطلع عينه فى العد وانا مبسوطه انى شايفه هذا الرجل الجميل...بس الوقفه جنبه تنقط....
فضلت اشترى منه بنفس لحد ما دخلت الجامعه...

وبعدين بطلتت بقى عشان حجمى مش ناقص..دايت وكده

الناس كانت بتحكى عن عم عدس العجب

انه غنى وعنده عمارات..ولاده اللى دكتور واللى مهندس !!

لكنه ِبقى على شغلته اللى عمل منها كل ده!!

مرت الايام واختفى صوت عم عدس ..

لا اعلم ان كان على قيد الحياه او لا

رحمه الله حيا او ميتا...

وما اعرفه انه حيا فى ذاكرتى..اللى يقابلنى قريب ممكن اقلدله صوت "عم عدس"


اهداء الى" البجعه السمراء"بلون الطيبه والحكمه
اتمنى ان يفصل بيننا وبين اجمل تغريداتك الكثيييييير من الايام والليالى




هناك 53 تعليقًا:

فاتيما يقول...

دودا
حبيبة الروح
قصتك دى فكرتنى برضو بحد كدا كنت عاملة زيك بترعب منه
كان إسمه عم نمر ... واخدة بالك من الرعب اللى فى إسمه ؟؟
كان نوبى برضو و عينه مبرقة كدا كان الحارس اللى بيق على باب نقابى الصحفيين زمان و انا صغيرة كانت ليه نظرة كدا مخيفة و كنت بكلبش فى بابا و انا داخلة ناحية البوابة و أصلا أنا مبحبش حد كان يلمسنى خالص ..
بس امسك فى بابا من الخوف لحد ما فى مرة
قالى إستنينى عند عم نمر هنا و هرجعلك روحت معيطة و منيلة الدنيا ...
طبعا قعد يقرر فيا مالك و بتعيطى على إيه فأعترفتله إنى خايفة من الراجل دا ...
قعد يضحك و راح ندهه و خلاه يسلم عليا و عم نمر راج مبتسم إبتسامة كلها طيبة و راح ماسك أيدى و بايسها
يا خراابى على الحنان اللى فى الدنيا كله ...
من يومها بقيت أحبه و الله يرحمه برضو
زعلت عليه و كل ما أعدى جنب النقابة الجديدة أفتكر القديمة و بوابتها و عم نمر
ذكرياتنا هى إحنا يا دودا
ميرسى على وصلة الذكريات الجميلة دى
تحياتى يا حبيبة روحى
و ليكى تاج عندى تعالى إلبسيه

واحدة مفروسة يقول...

دودا القصه فعلا بتفكرنى انا كمان بايام جميله
انما انتى بتكتبى لذيذ اوى
وواضح انك جميله...انا لم اقصد الشكل و لكن الروح جميله
الروح لما تكون جميله بتشوف كل الحاجات الجميله

فاتيما يقول...

يا واحدة مفروسة
يا فروسة دودا جميلة فعلاً و عينيها بتشع رقةو حنان عاوزة تشوفيها روحى على مدونة مى بهاء هتلاقيلها صورة من حفل توقيع مدونات مصرية للجيب
و إنتى تلاقى وصفك منطبق على الصورة
http://maiibahaa.blogspot.com/

HERO يقول...

ومش اكتشفتي عم عدس الا بعد 10 سنين من الخوف والرعب والنوم تحت السرير يا حراااام

الحاجة الوحيدة اللي عذبتني ان انا نفسي في سوداني دلوقتي هضطر انزل اشتري بقى

تحياتي

رهف يقول...

دودا
انتى عارفه وانا بقراء البوست رجعت لأيام زمان وازاى الواحد صحيح كان بيخاف من حجات غريبه ومش مخيفه انا كنت بخاف من حسن ونعيمه اول محد يقول الأسم قدامى افضل طول اليل احلم بكوبيس
مع ان محدش خوفنى بيهم بس هو كده كنا عيال
تحياتى لقلمك وللبوست الجميل ولكى عزيزتى

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:. يقول...

عارفة يا دودا...سعات كتير اوى فى ناس بيفضلو فى ذاكرتنا بس بيسنو ..اى موقف يحصل علشان يرجعو


عارفة فى وصفك الجزء دى عجبنى اوى

--------------------
انه غنى وعنده عمارات..ولاده اللى دكتور واللى مهندس !!

لكنه ِبقى على شغلته اللى عمل منها كل ده!!

مرت الايام واختفى صوت عم عدس ..

لا اعلم ان كان على قيد الحياه او لا

رحمه الله حيا او ميتا...

وما اعرفه انه حيا فى ذاكرتى..اللى يقابلنى قريب ممكن اقلدله صوت "عم عدس"
-------------------------------

وكويس انك اكتشفتى بعد سنوات الرعب انة راجل عادى...تحياتى يا زميلتى النفسية ....

نوره الخشن يقول...

ههههههههههههههههههههههههه

والله فكرتيني بيا وانا صغيرة لما كنت اركب مع خالتي المترو .. الوحيدة اللي فعليتنا بتركبو وبتحبو جدا وبحس انها نفسها تبات فيه من كتر الاعجاب .. كنت دائماً اسمع على المجند شعبان التوجه لمعرفش ايه كده .. ياخرااااااابي عالرعب اللي كنت بتعرعبو لدرجة انهم كانو لما يعوزو يخوفوني فالبيت يقولولي هتسمعي الكلام ولا نجيب المجند شعبان

بس ده لحد ما بئيت 8 سنين ولا حاجة كنت غليانة موت وانا صغيرة لكن دلوقتي ممكن اكل العو لو طلعلي عادي :o))

تحياتي وواضح انك شربات

أبو خالد يقول...

ذكريات رقيقة
تدل على شفافية المتذكر
و خوفها الطفولى و التى يشاركها فيه
كل أطفال الدنيا
و تواضع فى العلاقة الانسانية
و حب برئ و احترام لعم عدس
و لكن يا دودا حاولى تعرفى أخباره
و عندما نلتقى بمشيئة الله سوف أسمع منك نداء عم عدس
دمتى إنسانة رقيقة و قصاصة مبدعة

appy يقول...

دودا انتى عامله زى انا ارتباطى بنانا حتى لما جيت من السفر من بره كنت كده
انا بقى اللى كان بيرعبنى واحد مش عارفه اسمه مش بيحلى له النوم الا تحت شباك بيتنا ههههههههههه ويقعد يتكلم

راجى يقول...

حلوة ذكريات الطفولة
انا فاكر ايام الحرب وصوت طرقعة المدافع فى السما كنت اجرى واغمض عينيا فى حضن امى وافضل اترعش لغاية زمارة الانذار ما تضرب صوت الامان ، عمرى ما شعرت بالرعب زى الايام دى
الرعب فظيع يعنى الخوف مضروب فى ميت الف
فكرتينى بالذى مضى
لكى التحية

dodda يقول...

فاتيمة قلبى انا ..
وحشتينى

الله يرحم الناس الطيبه كلهم

وذكريتنا بنحييها بالتدوين علها تظل تنبض بعدنا________
ليه ايييييه؟؟؟
انا !!
تاج!!
اسه متفقه مع مى وفالتلى مش حبعتلك اى تاج غير لما تكونى جاهزه تقومى تعمليها انتى فيه؟؟؟!!!
اروح منك فين يا مبطبط؟؟

dodda يقول...

مفروسه من يوم ما بدأت التدوين وانتى اكتر واحده صعبانه عليه
هههههه عشان دايما ماسكه دماغك
ميرسى على احساسك الحلو نحيتى
مدونتك لذيذه اوى

dodda يقول...

الله اكبر...
فاتيما انت مكفاكيش التاج
حاطه وصف تفصيلى وصورتى اللى شبه التورته جلاس لمه تتساب فى الشمس!!!


بس اما اشوفك ليكى حتة عضضضه

dodda يقول...

هيرو والله لو شفته بقى كمان حتة راجل جميل كده
ولا يخوف ولا اى حاجه

ويالهنا والشفا

dodda يقول...

رهف..
اهلا وسهلا
بزيارتك للمدونه
وباشتراكنا فى عالم المخاوف اللى ملهاش داعى دى...
عيال بقى

بس ..
حسن ونعيمه؟؟!!!

dodda يقول...

غزالى

نورتنى..
وعندك حق الذاكره ياما بتشيل

ويمكن قريب اسمعك نداء عم عدس

dodda يقول...

نوره الخشن

كل ده امتحناااات
ربنا يكرمك وتفرحينى بالنجاح

ومبقتيش تخافى من المجند شعبله خلاص؟؟
طب والامتحنات بتخافى منها والا لا؟؟؟؟
هههه
ربنا يوفقك

dodda يقول...

احن واحلى اب
ابو خالد

تسلم يا غالى

ومكسوفه مووت من كل اللى كاتبه عليه ده
ربنا يخليك لينا

وانا اضعف من انى اسأل عن عم عدس

انا ادعيله من بعيد
بدل الصدمه
يظهر انى بقيت اخاف من حاجات تانيه لما كبرت !!!

dodda يقول...

ابى..

والله كان فيه ست جت فتره تحت البلكونه عندنا برضه

بس انا كنت متعاطفه معاها جدا

وكانت لما تجوع او تعوز شاى تعد تغنى
باسم الحاجه اللى عاوزاها لحد مااى حد يدهالها

وجيت يوم من المدرسه لقيتها مشيت!!!

اشكر مرورك

dodda يقول...

البشمهندس راجىىىىى
كان لازم تيجى حفل مدونه مصريه
عاوزين نشوفك...لعله قريب اللقاء


وذكرياتك من اهم الاشياء فى حياتك
الكثير ينتظرون قرائتها


مكنتش اعرف ان ممكن تكون فاكر حاجه عن الحرب!!!

وربنا يطمن قلبك

سكــر يقول...

عالم الزكريات

ملىء بقصص ورويات

منها اهاات

ومنها ضحكااات

ومنها تغريداات

ومنها عم عدس
هههه


ازيك يادودا

شىء جميل والله اننا نسترجع جزء من زكرياتنا

حاجه كدا بتعمل زى فلاش باك

ممكن مايخدش ثوانى

بس بنعيش معاه الثوانى دى كانها ساعات جميله

تحياتى اختى الجميله

اخيكى

احمد سكر

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

دودااا ...
يمكن أول مرة أعدي هنا، بس سردك وحكيك بالعامية حلو و شيق قوووي ، يحسس الواحد إنه هوا اللي عاش اللحظات دي ، أنا كمان عشت كثير مع (نانا)،،، بس مكنش فيه عم عدس :) .........

جمييييلة قووووي تدوينتك ...
وإحساسها عالي

تحياتي :)

Diyaa' يقول...

حلوة الحدوتة دي :))
بس ليه الناس تبالغ
حد هيقف يبهدل نفسه وهو عنده كل ده
عموماً
هستني أسمع صوت عم عدس المرة الجاية اللي أشوفك فيها :))
تحياتي
وبإذن الله..في أمل
إني
أكتب
hehehehe

mado80 يقول...

دوددا

جميله الحكايه دي وجميل أوي أسلوبك في سرد ذكرياتك ،أسلوبك جميل أوي

تعرفي ما فيش احلي من ذكريات الطفوله

كنت وانا صغير لما بقول عاوز أكبر الاقي أي حد اكبر مني يبصلي كده بصه ليها معني ويقلي هاتكبر لما كبرت فهمت معني النظره دي وإتمنيت أرجع عيل تاني

مع إني لسه عيل برضه ههههههههههه

مش عارف اقلك إيه انا الحكايه بتاعتك دي يا دوددا فكرتني بذكريات كتيره أوي بتمني في يوم أقدر احكي عنها زي ما حكيتي كده بالظبط

صحيح قبل ما أنسي رباعيه بشر اللي إنتي كاتباها البوست اللي قبل اللي فات دي أكثر من روعه معلش شكلي مدخلتش بقالي فتره كبيره بس والله مش شغالني إلا الشديد القوي

تحياتي ليكي يا دوددا وألف تقدير لشخصك الكريم

truelove يقول...

بصي انا دخلتلك من عند أخويا سمسم وبجد استمتعت قوي باحساسك العالي وقلبك الابيض الي زي الفل وحسيت اني بقرا لنفسي وكمان لقيتك من المعادي الي بكن ليها حب من نوع خاص هتعرفيه ان شاء الله في يوم من الايام سلامي ليكي ولقلبك الي زي الفل

رئيس جمهوريه نفسى يقول...

كتير من الناس بتمر فى حياتنا بس بتترك بصمه ولو بدون اثر بنفضل نفتكرهم ونفتكر مواقفنا معاهم ولو كانت ذكريات بسيطة

مدحت محمد يقول...

ده وفاء من حضرتك الصراحة

فى ناس بمجرد انى تنتهى فترة من حياتها بتمسحها بالاستيكة

كويس انك لسة فاكرة عم عدس

وبتدعيله

ayman badr يقول...

الله الله على التعبير عن ذكريات بتعيش فى عقلنا الباطن وبتطلع فى الصورة الجميلة دى
بجد الله عليكى يا دودا
تحياتى

dodda يقول...

سكر
التعلب فات فات
وف ديله الذكريات

نورتنى

dodda يقول...

ابرايم وابراهيم
ايه النور ده ..
الله يرحم الجدات كلهم

متقطعش الزياره

dodda يقول...

dyaa
ههههه
انا ممكن اسمعك عم عدس وبجبه كمان

اما ان الناس تبالغ ... مش عارفه اصلا اذا كان كلامهم صح والا لا؟؟!!

dodda يقول...

ماداميدو
صديقى عبر الاثير..
لك وحشه ..ربنا يعينك

كل صغير بيكبر..وانت راجل صغير مش عيل

ربنا يبارك فيك

dodda يقول...

truelove
يااهلا وسهلا

البيت بيتك من اى الابواب تدخلى وتنورى

والمعادى تتشرف بحب الناس الطيبه اللى زيك

نورتينى

dodda يقول...

رئيس

الحقيقه ان احنا اللى بنهرب من واقعنا للناس دى وبصمتها
لان وجودهم معانا بيحلى الدنيا

اهلا بيك

dodda يقول...

مدحت محمد

اشكرك على ذوقك

وانا بفتكر الحلوين اللى بيعدوا فى حياتى دايما

مكتوب فى بروفايلى انى دايما بفتكر كل من يمر فى دائرة حياتى وبدعيلهم

وعم عدس مش بس مرور..ده احتلال لمرحله عمريه...

اسعدتنى بزيارتك

dodda يقول...

عرضحالجى

ازيك

الله يكرمك
والذكريات الحلوه بتطبطب على الواقع اللى مش عارفينله راس من ديل!!!!

نورت

شادي أصلان يقول...

اصل الحكاية
ان الواحد ميخافش من الحاجات الي ميعرفهاش لانها ممكن تكون حاجات جميلة وناس اجمل
أو
لمحة انسانية جميلة فيها رصد لعم عدس اللي موجود عند كل واحد مننا بشكل مختلف
أو
تلخيص ان واحد ماسك في حقة انه يقوم بالعمل بتاعه مهما كان لانه اساس ما هو فيه

اعتقد انك بقدرة جميلة قدرتي انك تعملي ميكس من كل الحاجات دي في بوست مميز كلامك ممتع
وقدرتي زي ما قلت تجمعي حاجات كتير في حدوتة جميلة بجد أشطاط

dodda يقول...

شادىىىىىىىىىىى
ايه النور ده

تحليل باحتراف
مرورك جميل زيك ...ميرسى

Zianour يقول...

دودا .. اول زيارة وحلوة قوي تفاصيلك الانسانية الدافئة دي.. شكرا على الزيارة ..

يا عالم يا هوووووووووووو يقول...

نداء إلى كل القلوب الرحيمة
عم عدس تايه يا جدعان
مكافأة كبيرة للي يلاقيه
عشان دوددا نفسها في سوداني

دعاء مواجهات يقول...

جميلة اوى يادودا

زكرياات جميلة

من الصعب نيانها

اصوات
اماكن

اشياء
اشخااص

تظل محفورة بالوجداان

تحياتى ليكى

انتظرك

dodda يقول...

zianor
نورتينى

وبجد بجد كلك ذوق

dodda يقول...

يا عالم يا هووووو

يا ريت تتملى الدنيا بمئات مثله

الطيبه اصبحت نادره


والسودانى بقى بيتعب القولون!!!

dodda يقول...

مواجهات اهلا بيكى

وشكرا لمرورك

اسعدتينى بالزياره

mado80 يقول...

إنتي فين يا دودا

إيه الغيبه دي

يارب تكوني بخير

يا مراكبي يقول...

موضوع ظريف جدا .. فكرني بواحد برضه كان بيعدي كل يوم وهو راكب عجلة وصوته ولا فهد بلان وبينادي ويقول حاجة ما فهمتهاش إلا بعد 10 سنين

كان بيقول: يا أبو الرواااايح يا نعناع يا أخضااار

مش عارف كان بيبيع إيه .. بس هو كان بيقول كده وكان صوته رائع جدا

ذكريات

فاتيما يقول...

dodda
فيه تجمع حريمى نسائى بناتى بحت
يوم الجمعة
التفاصيل عندى و عند خيخة
حاولى تيجى بجد عشان أشوفك و اقعد معاكى
و ميومة البهية لو موش برا القاهرة قوليلها عشان هيا مفلسعة من التدوين هذه الأيام
التفاصيل عندى
تعالى شوفيها
تحياتى يا حبيبة الروح

دنيتى الجميله يقول...

dodda
ما احلى زكريات الماضى
اجمل حاجه فى الدنيا ايام زمان وحكاياتها
انا بجد نفسى ارجع تانى لأيام زمان واتلم حول جداتى وخالاتى واعمامى من تانى
ربنا يجمعنا معاهم تحت ظل عرشه
امين

dodda يقول...

mado
انا تمام الحمد لله

ربنا يبارك فيك ويكرمك

dodda يقول...

اهلا بالمراكبى

هههه
اكيد بيبيع نعناع!!!

فيه بياع روبابيكيا كان صوته رائع ولكنه ايضا
ا
خ
ت
ف
ى
!!!

dodda يقول...

دنيتى الجميله

اهلا وسهلا ..نورتى

يا ريت كان ينفع نرجع الزمن


وجميل ان يبقى لنا الدعاء
اللهم امين

فرنسا هانم يقول...

تسجيل حضور وسلام

will يقول...

情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品

情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品

情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品